ميليشيات الحشد تختطف 200 مواطن من ريف ديرالزور

Yekiti Media

تصاعدت المخاوف على حياة عشرات المدنيين السوريين، ممن جرى اختطافهم من قبل قوات «الحشد الشعبي» العراقية التي عبرت الحدود السورية – العراقية، واختطفت مدنيين من قريتين حدوديتين هما الهري والسويعية في أقصى شرق دير الزور، عند الحدود مع العراق، خلال عمليات عسكرية ضد تنظيم «داعش»، والتي تزامنت مع هجوم واسع لقوات النظام على منطقة البوكمال، وفق «المرصد السوري لحقوق الإنسان».

وطالب «المرصد السوري» الجهات الرسمية العراقية، ومعتقلي المواطنين السوريين، بالكشف عن مصير أكثر من 200 مدني اعتقلهم الحشد الشعبي العراقي من السويعية والهري، كما «ندعو الجهات الدولية للضغط على السلطات العراقية، للإفراج الفوري عنهم وكشف مصيرهم، وإعادتهم إلى ذويهم، بعد أن اعتقلتهم من مناطق وجودهم بذرائع مختلفة».

مواضيع ذات صلة