نتنياهو يدخل الحجر الصحي مع مستشاريه

أعلنت رئاسة الوزراء الإسرائيلية أن بنيامين نتنياهو قرر بدء حجر صحي مع عدد من مستشاريه، بعد ثبوت إصابة مستشارته بفيروس كورونا، وعلى الرغم من عدم صدور نتائج فحوصه الطبية بعد.

ووفق التقييم الأولي لوزارة الصحة الإسرائيلية، فإنه لا حاجة لدخول نتنياهو إلى الحجر الصحي لأنه لم يكن على علاقة قريبة مع المصابة ولم يلتق بها، واتضح أنهما لم يمكثا في الغرفة نفسها خلال الأسبوعين الماضيين.

وكان مسؤولون إسرائيليون قالوا، الاثنين، إن الاختبارات أكدت إصابة مستشارة لرئيس الوزراء بفيروس كورونا، لكن المؤشرات الأولية تظهر أنها لم تشكل مصدراً محتملاً لإصابة نتنياهو، البالغ من العمر 70 عاماً، بالعدوى.

وأضافوا أنه من المقرر إجراء فحص لنتنياهو بحلول غد الثلاثاء من باب الاحتياط. وكان نتنياهو قد خضع لفحص كورونا كإجراء احترازي في 15 مارس (آذار) وجاءت نتيجته سلبية، وفقاً لما ذكره مكتبه.

وتطلب وزارة الصحة بشكل عام من كل من خالطوا عن قرب شخصاً تأكدت إصابته أو حاملاً للمرض العزل الذاتي لمدة 14 يوماً.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن المستشارة كانت في جلسة برلمانية الأسبوع الماضي حضرها نتنياهو ونواب من المعارضة يحاول أن يشكل معهم حكومة طوارئ ائتلافية للمساعدة في مواجهة أزمة كورونا.

وقال مسؤول إسرائيلي “التقييم الأولي أنه لا داعي أن يعزل رئيس الوزراء نفسه، لأنه لم يكن على تواصل عن قرب مع المريضة ولم يجتمع معها”.

وسجلت إسرائيل 4347 حالة إصابة و15 وفاة بالمرض. وحذرت وزارة الصحة من أن عدد الوفيات قد يصل في النهاية إلى الآلاف. وكان من المقرر أن يجتمع نتنياهو اليوم الاثنين بالمسؤولين لمناقشة مقترح بفرض تقييد الحركة في بعض مناطق البلاد.

وقال المسؤول إن نتنياهو ملتزم بالنصيحة الطبية ويعقد غالبية اجتماعاته عبر الاتصال المرئي.

وكالات

قد يعجبك ايضا