نزار موسى: الجانب الأمريكي لم يلعب دوره الحقيقي في الحوار الكُردي

قال نزار موسى عضو اللجنة السياسيّة لحزب يكيتي الكُردستاني – سوريا، إنّ الجانب الأمريكي لم يلعب دوره الحقيقي في الحوار الكُردي الكُردي، مشيراً إلى أنّ الحوار الكُردي يعتبر تحدّياً لكشف جديّة إدارة بايدن.
 
وقال موسى في مقابلةٍ تلفزيونيّة مع فضائيّة كُردستان 24 “إنّ السياسة الأمريكيّة وتواجد قواتها في المنطقة لم تتغيّر منذ عام 2013 حتى الآن سواءً في عهد ترامب أو الآن بعد انتخاب الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن”.
 
كما أضاف “إنّ إدارة الرئيس بايدن لا زالت قيد التأسيس، حيث ستتبيّن مع الأيام القادمة الاستراتيجيّة التي ستعتمدها الإدارة الأمريكيّة الجديدة في المنطقة، فالوجود الأمريكي مرتبط بالسياسة الأمريكيّة في المنطقة”.
 
وتابع موسى “مستقبل سوريا بشكلٍ عام ومستقبل الكُرد في سوريا بشكل خاص مرتبط بسياسة واشنطن، وبالتأكيد أنّ أمريكا ستحدّد شكل الحلّ في سوريا بالتنسيق مع روسيا وحسب القرار الأممي 2254، رغم أنّ نظرة واشنطن ليست واضحة تماماً بالنسبة للأزمة السوريّة وشكل الحلّ فيها”.
 
وأكّد القيادي في حزب يكيتي “أنّ الحوار الكُردي الكُردي يُعتبَر تحدّياً أيضاً لنرى إذا ما كانت الإدارة الأمريكيّة جديّة في هذا المجال أو لا”، مشيراً إلى “أنّ الجانب الأمريكي لم يلعب دوره الحقيقي في هذه الحوارات حتى الآن، وهذا يخلق مخاوف لدى جميع الأطراف بسبب موقفها غير الواضح”.
 
واختتم موسى حديثه بالقول “كانت سياسة إدارة ترامب واضحة المعالم، أما إدارة بايدن تشبه إدارة باراك أوباما الذي سلّم العراق بالكامل للميليشيات الإيرانيّة، والآن نجد بدايةً لذات السياسة لدى إدارة بايدن، ولن تكون هذه السياسة إيجابيّة بالنسبة للشعب الكُردي في العراق وسوريا”.

 

تمت قراءتها 136 مرة

قد يعجبك ايضا