هادي البحرة: الملف العسكري في سوريا بات في أواخره والنظام يمنع إطلاق أعمال اللجنة الدستورية

Yekiti Media
كشف الرئيس المشترك للجنة الدستورية السورية عن وفد المعارضة “هادي البحرة” تفاصيل اجتماعات اللجنة أواخر الشهر الماضي.
وقال “البحرة” خلال ورشة حوارية عُقدت في مدينة “أعزاز” شمال حلب،إن النظام يبذل قصارى جهده لمنع إطلاق أعمال اللجنة الدستورية، لأن ذلك يعطيها “ديناميكية ذاتية” يصبح النظام مشاركاً في عملية “لا يستطيع السيطرة عليها”.
وأكد البحرة أن نظام الأسد يتخوف من أن اللجنة ستنتهي بإحداث تغيير سياسي، مشيرا في الوقت ذاته أن الجولة القادمة من اجتماعات اللجنة ستكون “محورية”.
ورأى “البحرة” أن سوريا تعيش الآن “أواخر الملف العسكري”، وتوقع أن تبدأ مباحثات لوقف إطلاق نار شامل في كامل الأراضي السورية في نهاية شهر شباط المقبل.
ولفت البحرة أن الوضع في سوريا أمام مفترق طرق؛ إما أن ترى الدول مصلحة في فكّ الاشتباكات فيما بينها من خلال الاتفاق على تطبيق قرار مجلس الأمن رقم “2254”، أو تتوافق على تثبيت مناطق النفوذ والتهدئة، والاعتماد على عملية سياسية طويلة الأمد، وبقاء الأمور على الحال ذاته 10 سنوات أو 15 سنة.
قد يعجبك ايضا