هجوم مسلح يستهدف فريق جمعية المودة.. والأمم المتحدة تُدين العملية

Yekiti Media

تعرض فريق من جمعية المودة الخيرية في الحسكة لإطلاق نار من قبل أشخاص يستقلون ثلاثة دراجات نارية في ريف دير الزور في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية خلال عمل الفريق في المنطقة.

مصدر محلي أفاد لـ <يكيتي ميديا> أن أعضاء فريق  الجمعية تعرضوا لإطلاق نار يوم الخميس الماضي 29 تشرين الثاني 2018 ، من قبل أشخاص يستقلون ثلاثة دراجات نارية خرجوا من بين الخيم في مخيم بلدة الشحيل، ما أدى لإصابة السائق “عبدالوهاب جبر” بطلقتين استقرت واحدة منها بالرئة وتم إجراء له أربع عمليات وهو يرقد في العناية المشددة بمشفى الحكمة، مشيراً إلى إصابة المتطوعة خضرة يوسف بجروح.

ولفت إلى أن الفريق كان في مهمة خاصة لتقييم احتياجات النازحين و القاطنين في مخيمات خاصة بريف دير الزور و ضمن المناطق الواقعة تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية  بعد الحصول على الموافقات الأمنية من النظام ومن إدارة حزب الاتحاد الديمقراطي.

وأدانت منظمات الأمم المتحدة العاملة في سوريا  في بيان الهجوم الذي تعرض له فريق تابع لجمعية المودة ، خلال مهمة إنسانية في ناحية الشحيل –بصيرة بريف دير الزور.

جدير بالذكر أن جميعات ومنظمات عديدة تنشط في مدينة الحسكة مرخصة من حكومة النظام ومن إدارة الاتحاد الديمقراطي، في المدينة المقسمة بين الطرفين.

قد يعجبك ايضا