واشنطن توقف تدريب الطيارين الأتراك

Yekiti Media

بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، مع نظيره الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان، في اتصال هاتفي، قضايا أمنية وسبل التعاون بين البلدين في مقدمتها أزمة صفقة منظومة الدفاع الصاروخي الروسية «إس 400» التي تثير توترا في العلاقات بين واشنطن وأنقرة.

وقالت مصادر أميركية إن واشنطن تدرس بجدية تعليق تدريب الطيارين الأتراك على مقاتلات «إف 35» المتقدمة، بسبب مضي أنقرة قدما في خطط شراء «إس 400».

وأمام تصريحات الجانب التركي وتأكيد أكثر من مسؤول على أن الصفقة ستتم، نقلت وكالة «رويترز» عن مصادر أن الولايات المتحدة تدرس جدياً تعليق تدريب الطيارين الأتراك على مقاتلات «إف 35» المتقدمة، التي هددت واشنطن بوقف تسليمها لتركيا إذا ما أصرت على موقفها من الصفقة الروسية.

وقال مسؤول من وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن أنقرة «لن يكون بإمكانها الحصول على طائرات (إف 35) وصواريخ (باتريوت)، حال اقتنائها منظومة (إس 400)». وسلّمت واشنطن أول دفعة من طائرات «إف 35» إلى تركيا في يونيو (حزيران) الماضي، إلا أن هذه الطائرات باقية في الولايات المتحدة لتدريب الطيارين الأتراك عليها، وهي عملية قد تمتد سنة أو سنتين، ويبدو أنها حالياً في طريقها للتعليق من الجانب الأميركي.

تمت قراءتها 851 مرة

قد يعجبك ايضا