واشنطن قد تنشر نظام صواريخ دفاعية متحركة في سوريا والعراق قريباً

رجّح تقرير نشره موقع “فوربس” الأميركي، أن تنشر الولايات المتحدة نظام صواريخ دفاعية متحركاً في سوريا والعراق قريباً، كرد فعل على التهديدات المتزايدة ضد القوات الأميركية المنتشرة في الدولتين.

ووفق التقرير، فإنه من المحتمل أن يكون نظام الصواريخ الدفاعية الجوية قصير المدى “أفنجر”، هو أفضل نظام متاح بسهولة لحماية القوات الأميركية في سوريا والعراق من التهديد المتزايد الذي تشكله الطائرات بدون طيار.

وارتفع بشكل هائل، في السنوات الأخيرة، استخدام الطائرات بدون طيار من قبل الميليشيات الإيرانية في سوريا والعراق أو “تنظيم الدولة”، فقامت واشنطن بتصميم نظام “أفنجر” لحماية قوات المشاة من الطائرات المسيرة التي تحلق على ارتفاع منخفض والمروحيات وصواريخ كروز.

ونقل كاتب التقرير المتخصص بشؤون الشرق الأسط، بول إيدن، صوراً نُشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، أواخر شباط الماضي، قال إنها تظهر نقل أنظمة “أفنجر” على طريق سريع من العراق إلى سوريا. مرجحاً أن يكون تم نقل نظام الدفاع، إلى القوات الأميركية في منطقة دير الزور شرقي سوريا.

وأوضح التقرير، أنه حتى أوائل العام الماضي، لم يكن للقواعد التي تستضيف القوات الأميركية في العراق أنظمة دفاع جوي، إلا أنه بعد التهديدات الإيرانية للقواعد العراقية التي تحوي جنوداً أميركيين، قامت الولايات المتحدة بنشر أنظمة باتريوت في تلك القواعد، بالإضافة إلى أنظمة الصواريخ المضادة “C-RAM”، لكن نظام “أفنجر” مخصص للتعامل مع الطائرات المسيرة على وجه التحديد.

وكالات

تمت قراءتها 378 مرة

قد يعجبك ايضا