واشنطن.. قد نكرر سيناريو حظر الطيران بكُـردستان العراق في سوريا

Yekiti Media

أعلن مبعوث الولايات المتحدة الخاص لشؤون سوريا، جيمس جيفري، أن لدى الرئيس دونالد ترامب خيارات مختلفة للانخراط عسكريا في سوريا، بما فيها استراتيجية سبق أن طبقت في العراق.

وأشار جيفري، أثناء موجز صحافي عقده أول أمس في أعقاب اجتماع «المجموعة المصغرة بشأن سوريا» والتي تعمل تحت إشراف الأمم المتحدة، أشار إلى أن الهدف الوحيد لتواجد القوات الأمريكية في سوريا هو دحر تنظيم داعش الإرهابي، مشددا على أن هذه المهمة تنحدر من التفويض الذي منحه الكونغرس للبنتاغون بشأن محاربة الإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

ولكن الدبلوماسي الأمريكي ذكر أن الولايات المتحدة لن تبقى في سوريا إلى الأبد، بل حتى تحقيق شروطها، وهي إلحاق هزيمة نهائية بـ«داعش»، وانسحاب القوات الإيرانية من جميع أنحاء سوريا، وتنفيذ عملية سياسية لا رجعة منها.

وتابع: «لدى الرئيس، كقائد أعلى للقوات المسلحة ومدير سياساتنا الخارجية، خيارات مختلفة بشأن انخراط قواتنا. تذكروا كيف كنا موجودين ليس في كُـردستان العراق، بل فوقه خلال 13 عاما ضمن إطار عملية المراقبة الشمالية».

وتنتشر قواعد عسكرية، ومطارات للجيش الأمريكي ودول أخرى في قوات التحالف الدولي في كُـردستان سوريا، وشمال سوريا، في المناطق الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب، وقوات سوريا الديمقراطية.

قد يعجبك ايضا