وحدات حماية الشعب تقدم عرض سري لدمشق بضمانة موسكو

Yekiti Media

كشفت صحيفة الشرق الأوسط يوم أمس الجمعة ، أن قائد وحدات حماية الشعب YPG  سيبان حمو قام بزيارتين غير معلنتين إلى دمشق وموسكو لنقل «عرض سري» تضمن الموافقة على تسليم الحدود إلى النظام السورية مقابل قبول إدارة محلية بضمانة روسية.

وأوضحت الصحيفة أن العرض يرمي إلى الوصول إلى تفاهمات لـملء الفراغ بعد الانسحاب الأميركي وقطع الطريق على تدخل تركي في شمال سوريا وشمالها الشرقي بعد اعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب لسحب قواته من سوريا, مضيفةً أن حمو توجه إلى قاعدة حميميم، ثم جرى لقاء سري في دمشق ضم مدير مكتب الأمن الوطني اللواء علي مملوك ووزير الدفاع العماد علي أيوب بحضور وفد عسكري روسي.

الصحيفة أشارت إلى أن قائد وحدات حماية الشعب توجه في 29 من الشهر الفائت إلى العاصمة الروسية والتقى وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو ورئيس الأركان فاليري غيراسيموف, مفيدة أن رسالة الوحدات إلى دمشق، كانت ضرورة «عدم تكرار خطيئة عفرين.

في سياق متصل صرح القيادي في قوات سوريا الديمقراطية QSD ريدور خليل لوكالة فرانس برس “أنه لا مفر من توصل الإدارة الذاتية إلى حل مع الحكومة السورية لأن مناطقها هي جزء من سوريا”.

وأشار خليل إلى وجود قواسم مشتركة مع دمشق أبرزها “وحدة سوريا وسيادتها على كافة حدودها”، إضافة إلى كون “الثروات الطبيعية ملك الشعب السوري”، والاتفاق على مكافحة الفكر الإسلامي السياسي”.

 

 

قد يعجبك ايضا