وزير الخارجية الإيراني: مستعدون للوساطة بين أنقرة ودمشق

Yekiti Media

كشف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن قمة سوتشي لقادة روسيا وتركيا وإيران في 14 شباط، ستبحث ماوصفها بـ”الاعتداءات الإسرائيلية على سوريا”، وملفات الحل السوري، مبدياً جاهزية إيران للتوسط بين تركيا والنظام السوري إذا طلب الطرفان.

وقال ظريف في تصريحات لقناة RT الروسية: “سنبحث في قمة سوتشي تشكيل اللجنة الدستورية السورية، والوضع في محافظة إدلب، وانسحاب القوات الأمريكية من شرقي الفرات”، مشيراً إلى أنهم بحثوا مع روسيا موضوع الضربات الإسرائيلية على مواقع النظام وإيران في سوريا، متوعداً بالرد على هذه الضربات في الوقت المناسب.

وأبدى ظريف جاهزية إيران “للعب دور الوسيط لتحسين العلاقات بين دمشق وأنقرة”، معتبراً أن السبيل الوحيد لاستعادة الأمن والاستقرار في سوريا وتأمين الحدود مع تركيا وإزالة القلق المشروع لدى أنقرة لحماية أراضيها من الإرهاب، هو أن تنشر دمشق قواتها على الجانب السوري من الحدود.

وفي وقت سابق، أعلن الكرملين أن القمة الثلاثية بين الرؤساء الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان والإيراني حسن روحاني حول سوريا، ستنعقد في 14 من شباط في مدينة سوتشي الروسية، لمناقشة تطورات الوضع السوري لاسيما الانسحاب الأمريكي وملف إدلب.

 

قد يعجبك ايضا