أخبار - دولية

وسط التوتر بين البلدين .. لقاء مرتقب بين بايدن وإردوغان

أكد البيت الأبيض، الخميس، أن أولى الرحلات الخارجية للرئيس الأميركي، جو بايدن، ستشمل اجتماعات مع قادة دول عدة، بينهم الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان.

وبحسب البيت الأبيض، فسوف يتجه بايدن إلى بروكسل، في 14 يونيو، لحضور قمة خاصة بحلف الناتو، حيث سيلتقي بإردوغان.

ويأتي اللقاء الأميركي التركي وسط توترات عدة شهدتها العلاقات ما بين واشنطن وأنقرة، خلال الأشهر الأخيرة.

وكانت العلاقة ما بين البلدين قد توترت بعد اتجاه أنقرة إلى روسيا لشراء منظومة “إس 400” الدفاعية، الأمر الذي عارضته واشنطن بشدة.

واحتدم التوتر مؤخرا، عندما اعترف بايدن بأن ما تعرض له الأرمن على يد الدولة العثمانية كان “إبادة جماعية”، ما أثار غضب أنقرة.

وانتقدت واشنطن مرارا أنقرة، حليفتها في حلف شمال الأطلسي، بسبب شرائها منظومة دفاع جوي متقدمة من غريمتها روسيا، قائلة إن ذلك يهدد دفاعات التحالف.

وفي 24 أبريل، اعترف بايدن بالمجازر التي ارتكبها العثمانيون ضد الأرمن على أنها “إبادة جماعية”، ليصبح بذلك أول رئيس للولايات المتحدة يعترف بالإبادة الأرمنية.

ودفع اعتراف بايدن بإبادة الأرمن أنقرة إلى استدعاء السفير الأميركي لديها، احتجاجا على قرار الرئيس جو بايدن الاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن، حسبما ذكرت وكالة أنباء الأناضول الرسمية.

وكانت الوزارة التركية قد قالت في وقت سابق “إننا نرفض ونشجب بأشد العبارات بيان رئيس الولايات المتحدة بشأن أحداث عام 1915”.

الحرة

مقالات ذات صلة

التعليقات

زر الذهاب إلى الأعلى