وصولُ قواتٍ أمريكيةٍ إضافيةٍ من ” المارينز ” إلى قاعدة التنف بجنوب شرق سوريا.. وشحنات سلاح جديدة تصل عبر سيمالكا

Yekiti Media

 

وصلت وحداتٌ جديدةٌ من المشاة البحرية ” المارينز ” إلى قاعدة التنف التي تسيطر عليها قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن في جنوب شرق سوريا، كما ودخلت عبر معبر سيمالكا الحدودي بين كُـردستان سوريا وكُـردستان العراق عشرات الشحنات لصالح قوات التحالف الدولي في المناطق الخاضعة لنفوذها.

وذكرت وكالة روسيا اليوم نقلاً عن وسائل إعلام أمريكية أنَّ مسؤولين عسكريين أمريكيين أكَّدوا إرسال 100 عنصرٍ من مشاة المارينز إلى التنف التي يسيطر عليها التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا لمحاربة تنظيم “داعش الإرهابي.

وأكَّدَ الكولونيل “إيرل براون”، المتحدِّث باسم القيادة المركزية الأمريكية: “أنَّ واشنطن لا تريد قتال القوات الحكومية الروسية أو القوات الحكومية السورية والجماعات الأخرى التي تدعم سوريا في الحرب الأهلية. لكن الولايات المتحدة لن تتوانى عن استخدام القوة الضرورية والمتناسبة لحماية القوات الأمريكية وقوات التحالف والشركاء”.

وكان الجيش الأمريكي قد أعلن قبل عدة أيامٍ إجراء مناوراتٍ عسكريةٍ تدريبيةٍ لتحسين مهارات المقاتلين في عمليات مكافحة الإرهاب، وذلك في منطقة خفض التوتر بقطر 110 كم حول قاعدة التنف قرب الحدود الأردنية.

وفي سياقٍ متَّصلٍ أفادت مصادرٌ محليةٌ من ريف مدينة ديرك/المالكية لــ <يكيتي ميديا> بدخول عشرات السيارات الشاحنة تحمل الأعتدة والسلاح لصالح قوات التحالف الدولي في مناطق نفوذها في شمال سوريا، وكُـردستان سوريا.

قد يعجبك ايضا