وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي أثناء جلسة محاكمته

Yekiti Media

قال التلفزيون المصري إن الرئيس المصري السابق محمد مرسي توفي اليوم (الاثنين) أثناء حضوره جلسة محاكمته في قضية تخابر.

وطلب مرسي الكلمة من القاضي، وقد سمح له بذلك، وعقب رفع الجلسة أصيب بنوبة إغماء توفي على إثرها. ونُقل جثمان مرسي إلى المستشفى، ويجري اتخاذ الإجراءات اللازمة لدفنه.

وقال مصدران قضائي وأمني لوكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب) إن «مرسي تحدث أمام المحكمة لمدة 20 دقيقة وانفعل ثم أغشي عليه ونقل إلى المستشفى حيث توفي».

وقالت منظمة العفو الدولية عبر حسابها بموقع تويتر تعقيباً على خبر وفاة المرسي: “إن نبأ وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي في المحكمة اليوم هو صادم للغاية. ندعو السلطات المصرية بإجراء تحقيق نزيه وشامل وشفاف في ظروف وفاته وحيثيات احتجازه – بما في ذلك حبسه الإنفرادي وعزلة عن العالم الخارجي-، وفي الرعاية الطبية التي كان يتلقاها ومحاسبة المسئولين عن سوء معاملته”.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، تستكمل اليوم (الاثنين)، سماع مرافعة الدفاع في إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و23 متهما من قيادات وعناصر جماعة الإخوان، في قضية اتهامهم بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات العنف المسلح داخل مصر وخارجها بقصد الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية، والمعروفة إعلاميا بـ«التخابر مع حماس».

قد يعجبك ايضا