وفاة الكاتب والصحفي الكرُدي سيامند ابراهيم

Yekiti Media

توفي الكاتب والصحفي  سيامند ابراهيم فجر اليوم السبت في أحد مشافي مدينة كولن بالمانيا اثر مرض عضال, عن عمر ناهز 63 عاما .

سيامند إبراهيم من مواليد12-3-1953 أسس مجلة آسو الكردية مع صديقين له هما سلام داري وحفيظ عبدالرحمن في العام1993، وترأس تحريرها ، إلى أن توقفت لضيق ذات اليد، كما أسس أول مكتبة كردية في مدينة قامشلي، وقد أصدركتاباً حول حوار له مع الفنان الكردي العالمي شفان، كما كانت له اليد البيضاء في طباعة الكثيرمن الكتب والمجلات الكردية.

وتعرض سيامند إبراهيم للملاحقة من قبل أجهزة الأمن السوري، كما تم اعتقاله مرتين آخرهما كانت في العام2011، بسبب مقالاته الجريئة والشجاعة ضد استبداد النظام السوري، وقد كتب آلاف المقالات التي اختفى كثير منها، وكان أحد أهم مصادر تصوير المظاهرات أثناء الثورة السورية، وتعرض بسبب ذلك للتهديد، ما اضطر للسفر.

وسيامند إبراهيم أحد الأوائل الذين انضموا لمنظمة كسكايي البيئية، وخطط لتطويرها، إلا أنه اضطر بسبب ظروفه المعيشية الصعبة لتركها، وهو ممن كتبوا في محطات جد خطيرة في حياة شعبهم بشجاعة منقطعة النظير.

قد يعجبك ايضا