وفاة ثلاثة شبان كُـرد على حدود “البوسنة” في ظروف غامضة

يكيتي ميديا

توفي ثلاثة شبان كُـرد على حدود دولة البوسنة في القارة الاوروبية في طريقهم لإحدى الدول في رحلة اللجوء الطويلة، في ظروف غامضة.

وبحسب ناشطين من مدينة عفرين، اليوم الأحـد، فقد توفي ثلاثة شبان كُـرد على حدود دولة البوسنة في القارة الأوروبية.

وقال الناشطون أن أسباب الوفاة ما تزال غامضة، في حين قال  آخــرون في نعوات نشرت عبر منصات التواصل الاجتماعي أن أسباب الوفاة تعود إلى  إلقاء القبض عليهم من قبل البوليس على حدود البوسنة ومصادرة ما يملكونه من نقود وألسبة، ليتجه الشبان إلى منزل مهجور في القرى الحدودية وإشعال النار بغرض التدفئة وإغلاق الأبواب والنوافذ لياتي عليهم الصباح وهم موتى نتيجة الاختناق.

وبحسب الناشطين فقد تم الكشف عن هوية الشاب سيامند داود ابن قازقلي داود من أهالي قرية قرمتلق بريف عفرين، فيما لم يتم التأكد من هوية الشابين الآخرين.

جدير بالذكر أن مئات اللاجئين الكُـرد فقدوا حياتهم في رحلة اللجوء غـرقاً، وفي الغابات بسبب البرد.

قد يعجبك ايضا