وفاة رئيس الاستخبارات العسكرية الروسية

Yekiti Media

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم (الخميس)، وفاة رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الروسية الجنرال إيغور كوروبوف عن 62 عاماً بعد «معاناة طويلة مع مرض خطير».

وقالت الوزارة، في بيان نشرته وكالات الأنباء الروسية، إنه لم يتم بعد تعيين رئيس للإدارة العامة للاستخبارات لهيئة أركان الجيوش، خلفا لكوروبوف الذي يتولى هذا المنصب منذ 2016.

وكان الرئيس الأسبق للجهاز إيغور سيرغون توفي في يناير (كانون الثاني) 2016.

وكان الجنرال كوروبوف التحق بالجيش السوفياتي في 1973 ثم انضم إلى الاستخبارات العسكرية في 1985. وفرضت عليه واشنطن عقوبات وأدرجته على اللائحة السوداء بعدما اتهمت الاستخبارات العسكرية بالتدخل في انتخابات العام 2016 التي فاز فيها الرئيس الأميركي الحالي دونالد ترمب.

يذكر أن جهاز الاستخبارات العسكرية الذي تأسس في 1918، اعتبر لفترة طويلة منافساً لجهاز الاستخبارات السوفياتي (كا جي بي). وهو يعد أقوى وأجرأ وكالة روسية للتجسس لكنه غير معروف كثيراً من قبل الجمهور.

وهو واحد من ثلاثة أجهزة للاستخبارات الروسية، مع إدارة الأمن الفدرالي (إف إس بي) وريثة الاستخبارات السوفياتية المتخصصة بالأمن الداخلي وجهاز الاستخبارات الخارجية المدنية (إس في آر).

وفي الأشهر الأخيرة، اتهمت دول غربية عدة الاستخبارات العسكرية بالتورط في هجمات معلوماتية وعمليات قرصنة في جميع أنحاء العالم. كما اتهمت لندن هذا الجهاز بالتورط في تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال في مارس (آذار) الماضي.

وتتهم الولايات المتحدة جهاز الاستخبارات العسكرية بأنه يقف وراء اختراق عدد من حواسيب الحزب الديموقراطي الأميركي الأمر الذي كشف فضيحة التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016. ووجه الاتهام إلى 12 روسيا في هذا الجهاز في يوليو (تموز) الماضي. ورفضت موسكو هذه الاتهامات.

وخلال احتفال بالذكرى المئوية لتأسيس جهاز الاستخبارات العسكرية الروسي مطلع نوفمبر (تشرين الثاني)، أشاد الرئيس فلاديمير بوتين بـ«قدراته الفريدة بما في ذلك في مجال العمليات الخاصة».

وقال «أثق في مهنيتكم وشجاعتكم الشخصية وتصميمكم وواثق من أن كل واحد منكم سيفعل كل شيء من أجل روسيا ومن أجل شعبنا».

الشرق الأوسط

قد يعجبك ايضا