وفاة رهينة سورية جديدة من مخطوفي السويداء لدى «داعش»

Yekiti Media

توفيت امرأة مسنة من بين الرهائن الذين خطفهم تنظيم  (داعش) الإرهابي من محافظة السويداء في جنوب سورية، وفق ما أفاد مصدر محلي والمرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم (الخميس)، في واقعة هي الثانية خلال أسبوع.

وكانت المرأة البالغة 65 عاماً في عداد أكثر من 30 شخصاً خطفهم التنظيم المتطرف، اثر شنه سلسلة هجمات متزامنة في 25 يوليو (تموز) الماضي على محافظة السويداء، أسفرت عن مقتل أكثر من 260 شخصاً، في اعتداء هو الأكثر دموية يطال الأقلية الدرزية منذ بداية النزاع. وأقدم التنظيم الأسبوع الماضي على اعدام شاب من المخطوفين.

وذكرت شبكة «السويداء 24» المختص بأخبار المحافظة، أن «وسائل التواصل الاجتماعي تداولت صورة قالوا إنها للرهينة زهية فواز الجباعي، التي توفيت بحسب ادعاء التنظيم وفاة طبيعية».

وأوضحت مصادر للموقع أن «التنظيم أرسل صباح اليوم صوراً للرهينة يدّعي فيها أنها فارقت الحياة، نتيجة ما وصفه بالأوضاع الصحية الصعبة».

وقال مدير الشبكة نور رضوان، إن «التنظيم تواصل مع وفد التفاوض المحلي بعد انقطاع لأيام عدة، وأبلغهم بوفاة المرأة المسنة نتيجة المرض وأرسل صورة لجثمانها».

وكان التنظيم أعدم الأسبوع الفائت الشاب المخطوف مهند أبو عمار.

الحياة/ أ ف ب

قد يعجبك ايضا