وفاة طبيب بفيروس كورونا في حلب والذعر يدب في المدينة

Yekiti Media

حضر مفتي النظام السوري “أحمد حسون” مجلس عزاء لطبيب توفي قبل أيام في مشفى حلب الجامعي بعد إصـ.ابته بفيروس “كورونا”.

وأشار موقع “SY24” إلى أن عدد من مسؤولي الشرطة لم يسمهم، كانوا برفقة أحمد حسون لمجلس العزاء بمدينة حلب.

وقال أن الأشخاص الذين حضروا العزاء بما فيهم مفتي النظام ومرافقيه لم يكونوا على دراية بإصابة عائلة الطبيب كاملة بفيروس “كورونا”.

وأوضح أن جميع أفراد عائلة المتوفى وعددهم 5 تم وضعهم في الحجر الصحي بمشفى “ابن خلدون”، إضافة لـ 20 شخص آخرين مخالطين للطبيب.

وأضاف الموقع أن حالة من الذعر والخوف تسود في مدينة حلب خاصة وأن عدد كبير من الأشخاص حضروا مجلس عزاء الطبيب الذي توفي بالفيروس.

وأكد نقلاً عن مصدر خاص في مشفى حلب الجامعي، إصابة 8 طلاب بالفيروس، مشيراً إلى وجود إصابات كثيرة بين طلاب كلية الطب في جامعة حلب.

الوسيلة

قد يعجبك ايضا