وفاة مزارع من قامشلو بعد إصابته بحروق خلال إطفاء حرائق المحاصيل الزراعية

Yekiti Media

توفي مزارع من ريف مدينة قامشلو، أمس الخميس،بعد إصابته بحروق من الدرجة الرابعة خلال قيامه مع أهالي قريته بمحاولة إطفاء الحرائق بالمحاصيل الزراعية بتاريخ 11 حزيران الجاري.

وقال ناشطون أن المواطن بلال سليمان المحمود من أهالي قرية بوير بو عاصي جنوب قامشلو توفي في دمشق بعد إصابته بحروق في جسده من الدرجة الرابعة.

وتعرضت آلاف الهتكارات من المحاصيل الزراعية لحرائق كبيرة في أغلب مناطق الجزيرة فيما لم تكشف السلطات الموجودة عن السبب الرئيسي وراء إشتعال النيران في المحاصيل.

وتفتقر مدينتي الحسكة وقامشلو إلى مراكز متخصّصة لمعالجة الحروق، وجميع الحروق مـن الدرجتين الثالثة، والرابعة تستدعي نقل المصابين إلى خارج المحافظة، كما أنّ امتداد الحرق لمساحة أكثر من 60% مـن جسد المصاب تعرّض حياته للخطر، والوفاة.

قد يعجبك ايضا