وفـد من المجلس الوطني الكُـردي يزور مطــران السريان الأرثوذوكس في قامشلو

يكيتي ميديا

زار وفــد من المجلس الوطني الكُـردي في سوريا، كنسية السيدة مريم العــذراء للسريان الأرثوذوكس في مدينة قامشلو، بمناسبة التفجير الإرهابي بسيارة مفخّخة الذي طال الكنيسة أمس الخميس.

وفــد المجلس تألف مــن أعضاء هيئة الرئاسة، فيصل يوسف،سليمان اوسو، وأعضاء الأمانة العامة، جلال رفاعي، عبد الباري خلف، وعضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكُـردستاني- سوريا الدكتور لازكين فخري.

وقال عضو هيئة الرئاسة سليمان اوسو في تصريح لـ <يكيتي ميديا> : إنّ زيارتهم لمطران السريان بعد التفجير الإرهابي الذي وقع في قامشلو امام كنيستهم .

واشار اوسو إلى أنه تمّ التأكيد على أهمية الحفاظ على السلم الأهلي بين المكونات المجتمعية في الجزيرة والمدن الكُـردية، مضيفاً: لنا تاريخ طويل في العيش المشترك بين الكُـرد والمسيحيين، لافتاً إلى أهمية الحفاظ على العلاقات التاريخية ببن المكونات وافشال المؤامرات التي تعمل على ضرب مكونات الجزيرة ببعضها.

ولفت أوسو إلى أنّ الزيارة كان لها وقـع إيجابي على المطران ووفد الكنسية.

وأصدرت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكُـردي اليومر الجمعة بياناً يُدين فيه التفجيرات الإرهابية التي هزّت مدن قامشلو والحسكة وعفرين.. للمزيد (أضغط هنا).

يُشار إلى أنّ تفجيراً إرهابياً بواسطة سيارة مفخخة وقع يوم أمس أمام كنيسة السيدة مريم العذراء للسريان الأرثوذوكس في مدينة قامشلو، وأسفر عن خسائر مادية كبيرة، وإصابة عــددٍ من المدنيين بجروحٍ.

قد يعجبك ايضا