يحدث في مدينة الباب.. أم نازحة من “دومـا” تقتل طفليها.. والثالث ينجو هرباً

Yekiti Media

أقدمت أم نازحة من (مدينة دوما بريف دمشق) إلى مناطق الشمال السوري التي تسيطر عليها فصائل الجيش الحر التابعة لتركيا, على قتل طفلين من أطفالها لينجو الثالث بحياته هرباً, وذلك يوم الخميس 7 فبراير\شباط 2019م.

الجريمة التي هزت الشمال السوري, قامت بها أم نازحة تسكن في منطقة الباب بريف حلب في الشمال السوري.

الأم البالغة من العمر 35 عاماً أقدمت على خنق أطفالها الثلاثة, فأودت بحياة طفلين من أطفالها (ولد يبلغ 13 سنة, وفتاة تبلغ 15 عام) ليتمكن الطفل الثالث البالغ 16 عاماً من الهرب والاستعانة بالجيران, الذين أكدوا وجود آثار محاولة خنق على رقبته.

وأكدت مصادر محليّة أنّ الأم قامت بجرح شرايينها بأداة حادة, محاولة الانتحار, وتم نقلها مع طفليها اللذان فارقا الحياة, إلى المشفى من قبل جيرانهم.

وأفادت المعلومات الأوليّة التي تشير إليها تحقيقات الشرطة التابعة للفصائل المسلحة في المنطقة, إنّ المرأة مصابة بمرض عصبي, دفعها إلى ارتكاب هذه الجريمة البشعة.

جدير بالذكر إنّ سكان المناطق التي تسيطر عليها فصائل الجيش الحر المدعومة من تركيا, من نازحين ومهجرين, يعانون من حالة فقر وظروف إنسانيّة صعبة, الأمر الذي يجعلهم تحت ضغوطات نفسيّة كبيرة تتحول لأمراض نفسيّة.

وكالات

قد يعجبك ايضا