يكيتي الكُردستاني يحيي الذكرى السنويّة “34” لاستشهاد عبدي نعسان

Yekiti Media

أحيا حزب يكيتي الكُردستاني – سوريا اليوم الجمعة، الذكرى السنويّة لاستشهاد القيادي الكُردي عبدي نعسان قادر.

وقام حزب يكيتي بإحياء الذكرى السنويّة الرابعة والثلاثين لاستشهاد عبدي نعسان قادر بتخطيطٍ من أجهزة أمن النظام السوري وبيد أزلامه، وذلك في مسقط رأسه قرية علبلور في كوباني.

سليمان أوسو سكرتير يكيتي الكُردستاني ألقى كلمة الحزب أكّد فيها أنّ الراحل عبدي كان من المعروفين في مجتمعه والحركة السياسيّة الكُرديّة في كوباني.

كما تحدّث أوسو عن مناقب الشهيد ونضاله الحزبي الطويل دون كلل في سبيل قضيّة شعبه العادلة، وبذله الكثير في سبيل إعلاء شأن الشعب الكُردي وتحقيق أهدافه.

واختتم أوسو حديثه بتجديد العهد للشهيد ووعده بالسير على النهج الذي اقتنع به الشهيد عبدي وقضى في سبيله، حتى تحقيق الحقوق القوميّة للشعب الكُردي في سوريا.

كلمة مجلس كوباني المحلي للمجلس الوطني الكُردي ألقاها الدكتور يشار علي رئيس المجلس المحلي متحدثاً فيها عن دور الشهيد البارز في مدينة كوباني على الصعيد السياسي والفكري.

علي أضاف “أنّ الشهيد عبدي لم يكن شهيد عائلته أو حزبه فقط، إنما كان شهيد القضيّة وشهيد الشعب الكُردي بأكمله، حيث خسارته تُعتبر خسارة كبيرة للشعب الكُردي في سوريا”.

وألقى عمر يوسف عضو اللجنة المركزيّة للحزب الديمقراطي التقدمي الكُردي في سوريا كلمة قدم فيها التعازي لذوي الشهيد, ورفاقه في حزب يكيتي، كما ركز على ضرورة وحدة الصف وترتيب البيت الكُردي لاستثمار الفرص الذهبيّة المتاحة للحركة السياسيّة الكُرديّة في سوريا.

أحمد قادر ألقى كلمة عائلة الشهيد شكر فيها الحضور على تحمّل تعب ومشقة الطريق من مختلف المدن الكُرديّة لمشاركتهم مصابهم، كما شكر حزب يكيتي على الوفاء لرفيق دربهم.

يُذكر أنّ الشهيد عبدي نعسان قادر كان قيادياً في حزب الشغيلة الكُرديّة في سوريا، واغتيل بتخطيطٍ من أجهزة أمن النظام السوري وبيد أزلامه بتاريخ 11 مايو\أيار 1985 في مكان عمله كصيدلاني.

وضع الورد على قبر الشهيد من قبل قيادة حزب يكيتي
سليمان أوسو سكرتير حزب يكيتي الكُردستاني – سوريا
احمد قادر يلقي كلمة عائلة الشهيد
يشار علي رئيس محليّة كوباني للمجلس الوطني الكُردي
عمر يوسف عضو اللجنة المركزيّة للحزب الديمقراطي التقدمي الكُردي في سوريا

قد يعجبك ايضا