ٍوفاة خمسة أشخاص وإصابة آخــرين خلال محاولة إخماد الحرائق في جل آغا

Yekiti Media

تُوفّيَ خمسة أشخاصٍ وأصيب عــدد آخــر بحروقٍ ، اليوم السبت، خلال محاولتهم المساعدة في إطفاء الحرائق المشتعِلة بقرى جنوب بلدة جل آغا.

مــراسل يكيتي ميديا في جل آغا أكـّـد وفاة 5 أشخاصٍ ، وإصابة 7 آخــرين بحروق، مشيراً أنهم نُقِلوا إلى مشفى السلام ببلدة كركي لكي، والمشفى الوطني في ديرك، لافتاً إلى أنّ الإصابات، والوفيات ناجمة عن محاولة الضحايا إطفاء الحرائق المشتعلة بالمحاصيل الزراعية في قــرى تل علو، وكري فاتي جنوبي البلدة على الطريق الدولي الواصل بين قامشلو، وتل كوجر.

وقال مراسلنا نقلاً عــن مصدر طبي أنّ من بين المتوفيين سائق جــرّار، وإمراة، و 3 مقاتلين، مشيراً إلى وجود ثلاثة حالاتٍ خطيرةٍ بين المصابين بالحروق، وقال مراسلنا أن من بين المتوفيين شخص من قرية علقانة، ومصاب من القرية ذاتها.

وقالت مصادر محلية إنّ  مقاتلين قوات الصناديد والتي يقودها الشيخ حميدي دهام عاصي الجربا والمنضوية في قوات سوريا الديمقراطية، فقدوا حياتهم خلال محاولة إطفاء الحرائق، كما وأشارت المصادر ذاتها أنّ مقاتلاً من قوات الآسايش فقد حياته في الحادثة ذاتها. وأكـّـد مراسلنا التهام النيران لمساحاتٍ كبيرةٍ من الأراضي الزراعية، منوهاُ في الوقت ذاته وصول سيارات الإطفاء، والآليات الهندسية من حقول النفط بالرميلان، وبمساعدة الأهالي وقوات الآسايش، مؤكّداً السيطرة  على النيران وإخمادها.

يُشار إلى أنّ مسلسل إشعال النيران في الحقول الزراعية في الجزيرة وكوباني مستمر مع بدء موسم الحصاد، دون أن تكشف السلطات الموجودة عــن الأسباب الحقيقية ورائها.

وفي السياق ذاته كشف مصدر طبي لـ <يكيتي ميديا> أنّ مدن الحسكة، وديرك، وقامشلو تفتقر إلى مراكز متخصصة لمعالجة الحروق من الدرجتين الثالثة، والرابعة، منوهاً إلى ضرورة نقل المصابين إلى مشافي دمشق، وحلب، أو نقلهم إلى إقليم كُـردستان العــراق، مؤكّداً أنّ أيّ إصابةٍ بالحروق للدرجتين ولمساحةٍ أكثر من 60 % من جسد الإنسان تودّي إلى الوفاة.

جديرٌ بالذكر أنّ مواطنين آخــرين فقدوا حياتهم في عامودا، وكوباني، وتل براك وقامشلو خلال محاولة إطفاء الحرائق.

قد يعجبك ايضا