800 مليار دولار خسائر الاقتصاد الأميركي بسبب كورونا

Yekiti Media

أكد روجر داو، الرئيس والمدير التنفيذي لجمعية السفر الأميركية، أن الولايات المتحدة، كباقي دول العالم، تعرضت لخسائر اقتصادية فادحة منذ تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال داو في تصريحات لشبكة “سي أن أن” إن الاقتصاد الأميركي تكبد خسائر بلغت 800 مليار دولار حتى الآن، منها 355 مليار دولار في مجال صناعة السيارات وحدها.

وأشار داو إلى أن أزمة كورونا ستزيد من مشكلة البطالة في أميركا، فنحو 4.6 مليون عامل في مجال صناعة السفر سيفقدون وظائفهم.

الرئيس التنفيذي لشركة يونايتد إيرلاينز، أوسكار مونوز، بدوره قال إن الأزمة الاقتصادية الحالية أسوأ من الأزمة الاقتصادية التي خلفتها أحداث 11 سبتمبر.

وقال مونوز في رسالته إلى الكونغرس ووزارة الخزانة نيابة عن حوالي 100 ألف موظف في شركة يونايتد إيرلاينز: “يرجى التصرف بسرعة لحماية سبل عيشنا، إن التأثير المالي لهذه الأزمة على صناعتنا هو أسوأ بكثير من الانكماش الحاد الذي شهدناه في أعقاب هجمات 11 سبتمبر”.

وكانت البورصة الأميركية تعرضت لخسائر فادحة خلال الأيام الماضية بعد تفشي الفيروس في الولايات الأميركية الـ50، فقد انهارت بورصة وول ستريت، وسجّل مؤشّرها أسوأ جلسة له منذ الانهيار المالي في 1987 بخسارته 10% من قيمته.

100 مليار دولار
من جانبه، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب تخصيص 100 مليار دولار لإجراء اختبارات مجانية لفحص فيروس كورونا ومنح إجازات مرضية مدفوعة الأجر للمصابين بالفيروس.

كما أعلن البيت الأبيض أنه يتفاوض مع مجلس الشيوخ لإقرار مبلغ إضافي بقيمة 500 مليار دولار لاحتواء الأضرار الاقتصادية لفيروس كورونا، وسيخصص لدفع شيكات لفائدة جميع الأميركيين البالغين الذين يتقاضون دخلا سنويا أقل من مليون دولار بحلول السادس من شهر أبريل المقبل.

الحرة

قد يعجبك ايضا