بيان من مجلس الأمن في كُردستان حول إفشال العديد من الهجمات التخريبية ضد الإقليم

Yekiti Media

‏تمكنت قوات الأسايش في اقليم كوردستان وفي الأيام الماضية إفشال العديد من المخططات الإجرامية والتي كانت تستهدف الإقليم واعتقلت العديد من ‏المتورطين مع عدد من التنظيمات الإرهابية.

‏وبعد عملية عسكرية لقوات الأسايش استطاعت هذه القوات إفشال مخططين أحدهما أعد من قبل حزب العمال الكوردستاني لكن ولحسن الحظ وبالتعاون والتنسيق بين قوات الشرطة والأسايش والمخابرات وقوات مكافحة الإرهاب تم إفشال مخططات هم واثبت بالدليل بأن العديد من المتورطين في هذه العملية كانت تربطهم العديد من العلاقات مع أشخاص من خارج العراق من المقيمين في أوروبا ويوجهون من قبلهم.

‏وتم إعلام الأشخاص المعنيون والمستهدفون في هذه العمليات الإجرامية بهذه المخططات وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الدبلوماسيين ورجال الأعمال الأجانب في إقليم كوردستان.

‏وبعد تحقيق ومتابعة دقيقة تمكنت قوات الشرطة والاسايش الإقليم من اعتقال عدد كبير من المتورطين في هذه المؤامرة ولاعتقال ما تبقى من المتورطين في هذه المؤامرة الإجرامية طالبنا بتعاون دولي من الأصدقاء والحلفاء عن طريق الشرطة الدولية الانتربول.

‏وفيما يتعلق بالقضية الأولى تم اعتقال اثنا عشر مشتبها به من ذوي العلاقة بحزب العمال الكوردستاني ‏وكشفت التحقيقات تورط عدد ‏من المقيمين في أوروبا في مخطط لاستهداف قنصلية لدولة أجنبية في أربيل واغتيال دبلوماسييها بالإضافة إلى استهداف الشركات التابعة لهذه الدولة في الإقليم والهجوم على الشركات والبراندات العالمية الغربية في إقليم كوردستان.

‏وبعد أربعة أشهر من المراقبة الدقيقة من قبل قوات الأسايش استطعنا حماية حياة العشرات واعتقال العديد من المشتبه بهم ومن ضمنهم مواطنَين سوريين وسيتم عرض المشتبه بهم إلى القضاء حسب المادة الأولى من القانون رقم 21 لعام 2003 .

‏وحول القضية الثانية وبعد أكثر من عام من المتابعة استطعنا وحتى الآن اعتقال ثمانية أشخاص يحملون الجنسية العراقية. هذه المجموعة حاولت اغتيال احد محافظي إقليم كوردستان وكانت تخطط لتنفيذ العديد من الأعمال التخريبية في الإقليم بشكل عام وفي محافظة دهوك تحديدا كما كانوا يخططون للهجوم على مؤسسات الحكومة واستهداف الأمن العام في الإقليم ونؤكد بأن المشتبه بهم سيعرضون على القضاء بحسب المادة الأولى من القانون رقم 21 لعام 2003 .

‏اما المجموعة الثالثة ،فبعد أكثر من عام من المتابعة والمراقبة من قبل المخابرات و مكافحة الإرهاب في الإقليم استطاعت قوات الشرطة اعتقال سبعة من المشتبه بهم يحملون الجنسية العراقية سيعرضون على القضاء بحسب المادة الأولى من القانون رقم 21 لعام 2003 حيث تم اعتقالهم بأمر من القضاء

‏كما نؤكد بأن المتابعة والمراقبة مستمرة لاعتقال عدد آخر من المشتبه بهم ممن يشكلون جزءا من شبكة تم تكوينها منذ أكثر من عام مهمتها جمع المعلومات الاستخبارات والعسكرية حول مؤسسات حكومة إقليم كوردستان ومسؤوليها وكانت هذه المجموعة تخطط أيضا لاغتيال مسؤول رفيع المستوى في سلك المخابرات وقاضي.

‏وتبادل هذه المجموعة العديد من المعلومات مع عدد من الأطراف ومن ضمنهم حزب العمال الكردستاني وأحطنا الحكومات الأجنبية والمؤسسات الاستخبارية علما بالمعلومات ‏المتعلقة بهذه العملية وكل ما توصلنا إليه.

إن هذه العمليات تثبت بأن هناك تهديدات مستمرة تستهدف امن واستقرار إقليم كوردستان لكن قوات الأسايش لن تسمح أبدا بتخريب الوضع الآمن والمستقر في إقليم كوردستان.

‏مجلس الأمن في إقليم کُردستان

2020/10/26