الحرس الثوري يستقدم منصات صواريخ إلى ريف دير الزور

Yekiti Media

قال مصدر أمني من ريف مدينة دير الزور السورية إن الميليشيات الإيرانية التي يدعمها “الحرس الثوري” استقدمت من الأراضي العراقية منصات إطلاق صواريخ، ونشرتها في قاعدة “الإمام علي” ومستودع آخر بالقرب من منطقة عياش في الريف الغربي للمدينة.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه في تصريحات لموقع “الحرة” الجمعة أن المنصات وصلت عبر معبر عسكري يصل إلى قاعدة الإمام علي، وهو غير رسمي وتشرف عليه ميليشيا “لواء فاطميون” و”حزب الله العراقي”.

وأوضح المصدر أن الهدف من المنصات غير معروف، سواء من خلال استخدامها في معارك البادية السورية، أم لأغراض أخرى، مشيرا: “المنصات توصف بالدقيقة، وتم تأمين وصولها في الأيام الماضية وسط تشديد أمني، لا سيما عقب القرارات التي حدّت من وصول العناصر العاديين إلى المراكز الحساسة في دير الزور”.

وتعتبر قاعدة “الإمام علي” أكبر القواعد الإيرانية في سوريا، وتضم مستودعات كبرى وأنفاقا سرية، وسبق وأن تعرضت لضربات جوية إسرائيلية، وأخرى من قبل التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية.

شبكة فوكس نيوز الأميركية، كانت قد نشرت تقارير أكثر من مرة عن هذه القاعدة، التي تأوي آلاف الجنود والقوات التابعة لإيران، كما أنها تتضمن مباني مختلفة يمكن تخزين الصواريخ فيها، وأنفاق داخلية يتم حفرها تحت مستودعات كبيرة.

وتمتد القاعدة على ما مساحته 20 كلم، وتضم 30 كلم من الطرق الداخلية، وهي ترتبط بقاعدة “تي فور” التي تبعد عنها 300 كلم، عبر الطرق الصحراوية، والتي تضم منشآت إيرانية.

 

الصورة لقاعدة الأمام علي

تمت قراءتها 159 مرة

قد يعجبك ايضا